منتديات تبسة

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
منتديات تبسة

منتديات تبسة عينك على تبسة والجزائر زائر


في عيدها الأول 14جانفي "الفوضى الخفاقة

شاطر
avatar
محمد علي 12
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

تاريخ الميلاد : 01/07/1963
ذكر
الدولة : تبسة (الجمهورية الجزائرية )
الولاية : تبسة
عدد الرسائل : 1106
عدد النقاط : 6193
نقاط تقيم الاعضاء : 48
السرطان القط
العمر : 54
الوظيفة : استاذ تعليم ابتدائي
تعاليق : إذا كان الأمس ضاع .. فبين يديك اليوم
وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل .. فلديك الغد.. لا تحزن على الأمس فهو لن يعود
ولا تأسف على اليوم .. فهو راحل
واحلم بشمس مضيئه في غد جميل

اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك
تاريخ التسجيل : 16/01/2010
12012012

متميز في عيدها الأول 14جانفي "الفوضى الخفاقة

مُساهمة من طرف محمد علي 12

في عيدها الأول: 14 جانفي.. "الفوضى الخفاقة"

يقال-
والعهدة على مجرم الحرب جورج بوش الابن- أن هناك نوعين من الفوضى: واحدة
خلاقة... وثانية - بالضرورة – هدامة.. أما "الخلاقة" فهي- من منظوره - تلك
التي تؤسس لخراب البصرة وغيرها من الحواضر والعواصم التاريخية العربية
والاسلامية: بغداد ودمشق وطرابلس... ولم لا،، وفي مرحلة لاحقة - ان أمكن - القيروان وتونس وفاس والرباط والقاهرة وصنعاء...



أما "الهدامة" فإنها تلك التي قد تهدد عروش
الحكام العرب من العملاء والطغاة من أمثال المجرم بن علي و"المومياء"
مبارك و"الجرذ" القذافي ومن خلالهم المصالح الحيوية لأمريكا وربيبتها اسرائيل في المنطقة العربية - مشرقا ومغربا-
وما من شك أن هذا التعريف "البوشي" للفوضى هو الذي بمقتضاه تتحدد - لاحقا - مواقف الادارة الأمريكية من كل "فوضى" تحدث هنا أوهناك...
فهي "خلاقة" اذا ما كانت في صالح أمريكا واسرائيل... وهي "هدامة" اذا ما جرت رياحها بما لا تشتهي سفن وبوارج وأساطيل أمريكا و"النيتو"...
كان هذا قبل قيام "الثورة التونسية العظيمة ( ثورة 14 جانفي التاريخية ) التي أثبتت أنه يوجد تعريف ثالث أو نوع ثالث من "الفوضى" يمكن أن نطلق عليه اسم "الفوضى الخفاقة"...
اعتبارا الى أن هذه الثورة /الظاهرة قد خفقت لها القلوب واستجابت لها
وبسرعة "غريبة" شعوب عربية وغير عربية عديدة - وسارعت الى النسج على
منوالها فكان أن تدحرجت - وفي ظرف أسابيع قليلة - رؤوس وتهاوت أنظمة لحكام عرب جبناء وطغاة كان يظن أنهم الى الخلد أقرب...

ثورة 14 جانفي التي نحتفل هذه الأيام بذكراها الأولى هي "فوضى خفاقة" عظيمة وغير مسبوقة في تاريخ "الفوضات" البشرية...
"فوضى" راوغ من خلالها الشعب التونسي الزمن
والمنطق والتاريخ ومراكز الاستخبارات وجواسيس السفارات وموقع "ويكيليكس"
وكل من راهن أو سيراهن مستقبلا على الديكتاتوريات وأنظمة الفساد
والاستبداد في المنطقة العربية...

"فوضى خفاقة" ستؤسس بالضرورة - أحب من أحب
وكره من كره - للاستقرار وللأمن وللتنمية وللديمقراطية ولدولة القانون
والمؤسسات والحريات في تونس وغيرها من البلدان... فهل سمعتم "بفوضى" تؤسس لكل هذا؟؟

نعم تلكم هي "فوضى" 14 جانفي الخفاقة...
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking


    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 أكتوبر 2017 - 3:44