منتديات تبسة

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
منتديات تبسة

منتديات تبسة عينك على تبسة والجزائر زائر


اتستحقين حبا كهذا

شاطر

انااميرفوق حصاني
عضو فضي
عضو فضي

عدد الرسائل : 124
عدد النقاط : 2742
نقاط تقيم الاعضاء : 5
تاريخ التسجيل : 06/06/2011
14062011

خبر اتستحقين حبا كهذا

مُساهمة من طرف انااميرفوق حصاني











مـن روائع الـكلام عن الحب

لكل منا نظرته في الحب

ولكن


حين يلبس الحب ستاار الرذيله.. يبقى جريمه
وحين يلبس الحب ستاار العفاااف.. يبقى فضيلة

متى يكون الشعر جريمه؟؟

قال لي المحبوب لما زرتهُ:
من بابي؟ قلت بالباب أنا
قال لي: أخطأت تعريف الهوى
حينما فرّقت فيهِ بيننا
ومضى عامٌ فلما جئته
أطرق الباب عليه موهنا
قال: من بالباب قلت: انظر
فما ثَم إلا أنت بالباب هنا
قال لي: أحسنت تعريف الهوى
وعرفت الحب فادخل يا أنا



الحب الحقيقي .. هو أن تخترع لهم الهواء عند اختناقهم .. وتنزف لهم دموعك عند عطشهم .. وتقتطع لهم من جسدك عند جوعهم .. ثم لا تنتظر المقابل ..!



هل كان الحب يومآ ما...و صمة عاار في جبين التاااريخ
لماذا نخجل حين نسمع كلمة حب؟
رغم اننا كبارآ وصغارآ رجالآ ونساء شيوخ وعجائز وحتى رجال الدين... نحب
لماذا لانجعل الحب فضيلة بدلآ من جريمة!!
تلك طبيعة البشر..وهو أمر جُبلنا عليه..وأصبحنا نتستر خلف ستااار الخجل
لماذا التصق الحب بكل أمر خادش للحياااء!!!
ولماذا حين نذكر كلمة حب..يتبادر الى أذهاننا شاب وفتااة.؟؟

وكأن الحب أصبح حكرآ لأمر شائن
فكم التصقت قصص الحب التاريخيه في أذهاننا... ولم يزلها تعاااقب السنووون
قصص حب طاهرة.. مازال عبيرها واريجها بيننا وفي تاريخنا المجيد


الحب شئ عظيم اخفته الحضارة.. ولكن لعظمته لم يختفي فكل شخص يحب وليس شرطآ ان يحب فتاة جميلة .
ان الذين سطرت اسماءهم في التاريخ لم يخفى عنهم الحب وقالوا اقوال عظيمه منها

الحب أنانية اثنين ..مدام دو ستال
* العشق مرض ليس فيه أجر ولا عوض ...الإمام علي

الحب زهرة ناضرة لا يفوح أريجها إلا إذا تساقطت عليها قطرات الدموع ....محمد عبد المنعم)

إبحاار الكلمااات في عااالم الحب


الحب الحقيقي .. هو أن ترمي لهم بطوق النجاة في لحظه الغرق .. وتبني لهم جسر الأمان في لحظات الخوف .. وتمنحهم ثوبك في لحظات العري كي تسترهم .. تم لا تنتظر المقابل ..!



عظيمة هي فضيلة التضحيه لكل من نحب... سطر لنا التااريخ قصص فواجع مؤلمة كان ضحيتها مُحب..تنازل عن سنوااات عمره في سبيل من
يحب
كم من شااب ضحى في حيااته من أجل صديق عزيز وحبيب لديه!
كم من أم رمت نفسها في المهاالك وفي طريق شااائك من أجل فلذة كبدها
وكم من تضحياات في سبيل حب الدين...ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة
في حبه للدين وقياامه بالتضحيات العظيمه لنشر هذا الدين
فااارق الأحباااب والأوطااان من أجل غااية واحده وهي الدين ونشره..
حب الأم لوليدها
حب الأخ لأخيه
حب الصديق لصديقه
حب الزوج لزوجته






الحب الحقيقي .. هو أن تقدم لهم دعوة الى الحياة حين يفقدون شهية الحياة .. وتقدم لهم دعوة للحلم حين يفقدون المعنى الجميل للحلم .. وتقدم لهم دعوة اللجوء الى قلبك حين تغلق القلوب في وجوههم .. ثم لا تنتظر المقابل ..!

الحب الحقيقي .. هو أن تساعدهم على الوقوف عند التعثر .. وتساعدهم على الفرح عند الحزن .. وتسعدهم على الأمل عند اليأس ..
ثم لا تنتظر المقابل ..!



الحب الحقيقي .. هو أن ترد عنهم كلمات السوء في غيابهم .. وتحرص على بقائهم صفحة بيضاء في أعين الآخرين .. وتحفظهم مهما غابوا عنك .. ثم لا تنتظر المقابل ..!


الحب الحقيقي ليس تقااارب الأجسااااد بل هو حب الروووح للروووح
وهو ان تبقى وفيآ لمن تحب وحتى بعد مماااته
ولنا في نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم أسوة حسنه

حب سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام للسيده خديجه رضي الله عنها ..

حب عجيب للسيده خديجه حتى بعد موتها بسنه تأتي امرأه من الصحابه للنبي وتقول له:يا رسول الله ألا تتزوج؟ لديك سبعه عيال ودعوة هائله تقوم بها..فلا بد من الزواج قضيه محسومه لأي رجل فيبكي النبي وقال': وهل بعد خديجه أحد؟'

ولولا أمر الله لمحمد بالزوجات التي جاءت بعد ذلك لما تزوج أبدا..
محمد لم يتزوج كرجل إلا خديجه وبعد ذلك كانت زوجات لمتطلبات رساله النبي صلى الله عليه وسلم ولم ينسى زوجته أبدا حتى بعد وفاتها بأربعة عشر عاما..يوم فتح مكه والناس ملتفون حوله وقريش كلها تأتي إليه ليسامحها ويعفو عنها فإذا به يرى سيده عجوز قادمه من بعيد ..فيترك الجميع..ويقف معها ويكلمها ثم يخلع عباءته ويضعها على الأرض ويجلس مع العجوز عليها..

فسألت السيدة عائشه : من هذه التي أعطاها النبي وقته وحديثه وأهتمامه كله؟
فيقول: هذه صاحبة خديجه..
فتسأله: وفيم كنتم تتحدثون يا رسول الله؟
فقال : كنا نتحدث عن أيام خديجه.

فغارت عائشه وقالت: أما زلت تذكر هذه العجوز وقد واراها التراب وأبدلك الله خيرا منها..
فقال النبي : والله ما أبدلني من هي خيرا منها .. فقد واستني حين طردني الناس وصدقتني حين كذبني الناس
فشعرت السيدة عائشه أن النبي غضب , فقالت له: استغفر لي يا رسول الله
فقال:استغفري لخديجه حتى استغفر لكِ .

اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد



ولكن كم سطّرت من سطوورو كان لا حيلة للعاااشق والمعشوووق..وقد تستطيع تهذيب أبنك وأبنتك وتمنعهم من كل سيئه ومن كل أمر شاااائن!
لكنك لن تستطيع ان تمنعهم من الحب!!

لذلك لنجعلهم يعيشو الحب الحقيقي مع أب وأم وأن نهذب أخلاقهم في الحب وأن نجعلها تسمو كالأشجااار لايدنسها عمل سيئ ولاذنب عظيم ولامعصية للرب
ورغم ان الحب يطرق القلوووب بلاإستئذاان فأحببت ان أضع بين يديكم قصة حب قديمة كانت الصياانة ديدنها والتضحية رمزها

















مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

avatar

مُساهمة في الجمعة 17 يونيو 2011 - 13:17 من طرف منتديات تبسة

بورك فيك موضوع في القمة
avatar

مُساهمة في الخميس 16 يونيو 2011 - 17:47 من طرف رشة ورد

كل الشكر والامتنان على روعهـ بوحـكـ ..

وروعهـ مانــثرت .. وجماليهـ طرحكـ ..
دائما متميز في الانتقاء
سلمت على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك

لكـ خالص احترامي

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 17 أغسطس 2017 - 5:57