منتديات تبسة

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
منتديات تبسة

منتديات تبسة عينك على تبسة والجزائر زائر


*+*+* سلسلة , هذا , نبينا2*+*+*

شاطر
avatar
المهذب
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

تاريخ الميلاد : 17/08/1969
ذكر
الدولة : أولاد سكياس
المزاج : لطيف ساعةوشديد ساعة حسب الموقف
عدد الرسائل : 392
عدد النقاط : 3896
نقاط تقيم الاعضاء : 42
الاسد الديك
العمر : 48
الوظيفة : موظف
تعاليق : ( يرحب بكل الانتقادات البنائة ويدعم المواضيع ذات الفائدة والقيمة العلمية)
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

بطاقة الشخصية
حقل رمي النرد:
1/1  (1/1)
12022011

خبر *+*+* سلسلة , هذا , نبينا2*+*+*

مُساهمة من طرف المهذب

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة اله وبركاته
تاليوم نكتب حلقة اخرى بالسلسلة عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

من هم حواضنه صلى الله عليه وسلم؟:
فنهن أمه آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب , ثم ثويبة وحليمة والشيماابنتها , وهي اخته من الرضاعة كانت تحضنه مع امها هي التي قدمت عليه مع وفد هوازن فبسطلها رداءه واجلسها عليه رعاية لحقها ومنهن الفاضلة الجليلة أم أيمن بركة الحبشية وكان ورثها من ابيه وكانت دايته وزوجهامن
حبة زيدا بن حارثة فلدت له أسامة , وهي التي دخل عليها أبو بكر وعمر بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم وهي تبكي فقال :ياأم أيمن ما يبكيك فما عند الله خير لرسوله؟ قالت: إنى لأعلم أن ماعند الله خير لرسوله وإنا أبكي لانقطاع خبر السماء فهيجتهما على البكاء فبكيا.
كيف تم ترتيب الدعوى؟:
رتبت الدعوى خمسة مراتبهي ّكالتالي:
1- النبوة. 2- إنذار عشيـرتة الأقربين. 3- إنذارقومه. 4- إنذار قوم ما اتاهم ن نذير من قبله وهم العرب قاطبة. 5- إنذار جميع من بلغته دعوته من الجن والانس الى آخر الدهر . 6- وأقام صلى الله عليه وسلم بعد ثلاث سنين يدعو الى الله سبحانه مستخفيا ثم نزل عليه من القرن الكريم بعد بسم الله الرحمن الرحيم( فأصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين ) صدق الله العظيم.فأعلن الدعوة ّوجاهر قومه بالعداوة واشتد الأذى عليه وعلى المسلمين حتى أذن لهم بالهجرتين .
كيف كانت الهجرتين؟:
لما كثر المسلمون وخاف منهم الكفار اشتد أذاه له صلى عليه وسلم وفتنتهم اياهم فأذن لهم رسول الله ّفي الهجرة ال الحبشة وقال: إن بها ملكا لا يظلم الناس عنده , فهاجر من المسلمين اثنا عشر رجلا واربع نسوة منه عثمان بن عفان وهو اول من خرج ومعه زوجه رقية بنت رسول الله صلى الله عليه ّسلم فاقاموا في الحبشـة في أحسن جوار فبلغه ان قريشا أسلت زكان هذا الخبر كذبا فرجعوا ال كة فلما بلغه أن الامراشد رجع منهم من رجع ودخل جماعة فلقوا ن قريش اذى شديدا وكان ممن دخل عبد الله بن مسعود ثم اذن له في الهجرة ثانبا الى الحبّـّشة فهاجر ن الرجال ثلاثة وثمانون رجلا
ومن النساءثمان عشرة امراة فاقاوا عند النجاشي عل احسن حال فبلغ ذلك قريشا فارسلوا عمروبن العاص وعبد الله بن الزبيرالمخزومي في جماعة ليكيدوهم عند النجاشي فرد الله كيدهم في نحورهم فاشتد اذاهم لرسول الله صل الله عليه وسلم فحصروه واهل بيته في الشعب شعب ابي طالب ثلاث سنين
وقيل سنتين وخرج من الحصر وله تسع اربعون سنة وقيل ثمان واربعون وبعد ذلك باشهر مات عمه
ابو طالب ث ماتت خديجة فاشتد اذ ى الكفار له فخرج الى الطائف هو وزيد بن حارثة يدعو الى الله
واقام به اياما فلم يجيبوه وآذوه واخرجوه وقاموا له سماطين(أي صفين ليتقابل الرى من الجانبين ويكون اقوى في الايذاء واظهر في السخرية)
فرجوه بالحجارة حتى ادموا كعبيه فانصرف عنهم راجعا ال كة وف طريقه لقى عاسا النصراني فآمن به وفي طريقه بنخلة صرف اليه نفر من الجن سبعة من أهل نصيبين فاستعوا القرآن وفي طريقه تلك
أرسل الله اليه ملك الجبال يأره بطاعته وان يطبق على قومه اخشبي مكة وهما جبلاها ان اراد فقال لابل
استاني بهم لعل الله يخرج من اصلابهم من يعبده لا يشرك به شيئا وفي طريقه دعا (( اللهم اليك اشكوا ضعف قوتي وقلة حيلتي )) ثم دخل مكة في جوار مطعم بن عدي ثم اسرى بروحه وجسده ال المسجد الاقصى ثم عرج به الى فوق السوات بجسده وروحه الى الله عز وجل فخاطبه وفرض عليه الصلوات, وكان ذلك رة واحدة هذا اصح الاقوال وقيل كان ذلك ناما حيث ذكر ذلك بالقرآن الكريم بسورة الاسراء بعد بسم الله الرحمن الرحيم((سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا انه هو السيع البصير)) صدق الله العظيم.
فاقام صلى الله عليه وسلم بمكة ا اقام يدعو القبائل الى الله تعالى ويعرض نفسه عليهم في كل موسم ان
يؤووه حتى يبلغ رسالة ربه ولهم الجنة فلم تستجب له قبيلة.
ولما اراد الله اظهار دينه وانجاز وعده ونصر نبيه واعلاء كلمته والانتقام من اعدائه ساقه ال الانصار لا اراد بهم من الكرامة فانتهى الى نفر منهم ستة وقيل ثمانية وهم يحلقون رؤوسهم عند عقبة
منى في الموسم فجلس اليهم ودعاهم الى الله وقرا عليهم القرآن فاستجابوا لله ورسوله ورجعوا الى المدينة فدعوا قومهم الى الاسلام حتى فشافيهم ولم تبق دار من دور الانصارالا وفيها ذكرمن رسول
الله صلى الله عليه وسلم فاول مسجد قرىء فيه القرآن بالمدينة مسجد بنى زريق.
ثم قدم مكة في العام القابل اثنا عشررجلا من الانصار منهم خمسةمن الستة الاولين فبايعوا الرسول
على بيعه النساء عند العقبة ثم انصرفواالى المدينة فقدم عليه في العام القابل منهم ثلاثة وسبعون
رجلا واراتان وهم اهل العقبة الاخيرة فبايعوه على ان يمنعوه مما يمنعون منه نساءهم وابناءهم وانفسهم
فترحل هو واصحابه اليهم واختار منهم اثني عشر نقيبا واذن لاصحابع بالهجرة الى المدينة فخرجوا ارسالا متسللين فقدوا عل الانصار في دورهم فىووهم وأكرموهم وفشا الاسلام بالمدينة
ثم اذن الله لرسوله في الهجرة فخرج ن مكة يوم الاثنين في شهر ربيع الاول وقيل في صفر وله اذذاك
ثلاث خمسون سنة ومعه ابو بكر الصديق وعامر بن فهيرة ولى ابي بكر ولقد ذكر بالقرآن الكريم وصف ذلك فبعد بسم الله الرحمن الرحيم(( إلا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفرو ا ثاني اثنين إذهما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا))صدق الله العظيم.
فاقاما فيه ثلاثا ثم اخذوا على طريق الساحل فلما انتهوا الى المدينة وذلك يوم الاثنين لا ثنتي عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الاول نزل بقباء في اعلى المدينة على بني عمر و بن عوف وقيل نزل على كلثوم بن الهرم وقيل على سعد بن خيثمة والاول أشهر فاقا عندهم اربعة عشر يوما واسس مسجد قباء ثم خرج يم الجمعة فادركته الجمعة في بني سالم فجمع بهم بمن كان عه من المسلمين وهم مائة
ثم ركب ناقته وسار جعل الناس يكلونه في النزول عليهم وياخذون بخطام الناقة فيقول صلى الله عليه وسلم(( خلوا سبيلها فإنها مأمورة )), فبركت عند مسجده اليوم كان مربدا لسهل وسهيل : غلامين من بني النجار فنزل عنها ثم سار حتى نزل على ابي ايوب الأنصارى ثم بنى مسجده موضع المربد
بيده هو واصحابه بالجريد والبن ث بني مسكنه ومساكن ازواجه الى جنبه اقربها اليه مسكن عائشة
ثم تحول بعد سبعة أشهر من دار أبي ايوب إليها .
وبلغ اصحابه بالحبشة هجرته الى المدينة فرجع منهم ثلاثة وثلاثون رجلا فحبس منهم بمكة سبعة وانتهى بقيتهم الى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالدينة.
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

avatar

مُساهمة في الأحد 13 فبراير 2011 - 11:28 من طرف منتديات تبسة

بورك فيك
avatar

مُساهمة في الأحد 13 فبراير 2011 - 12:56 من طرف رشة ورد

كل الشكر والامتنان على روعهـ بوحـكـ ..
وروعهـ مانــثرت .. وجماليهـ طرحكـ ..
دائما متميز في الانتقاء
avatar

مُساهمة في الأحد 13 فبراير 2011 - 18:02 من طرف المهذب

منتديات تبسة كتب:بورك فيك
بوركت يا هشام على المرور الطيب
avatar

مُساهمة في الأحد 13 فبراير 2011 - 18:03 من طرف المهذب

[quote="رقية"]كل الشكر والامتنان على روعهـ بوحـكـ ..
وروعهـ مانــثرت .. وجماليهـ طرحكـ ..
دائما متميز في الانتقاء
green]بوركتي يا رقية على المرور الطيب

مُساهمة في الثلاثاء 15 يناير 2013 - 15:21 من طرف mahmoud51

] الصبر والمصابرة
قال رحمه الله:[ وصابر عطش الهوى في هجير المشتهى و إن أمضّ وأرمضْ. ]
[إن أمضّ وأرمض ]أي وإن آذاك وأزعجك.
"صابر عطش الهوى "يريد الإنسان عمل شيء معين لكنه لا يستطيع,، لأنها حرام
ففي هذه الحالة صابر و المصابرة غير الصبر، المصابرة مفاعله مابين اثنين، يمكن للإنسان يصبر لكن لا يصابر،ولذلك قال الله عز وجل
﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنوُا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا﴾(آل عمران:200)
المصابرة أشق، يمكن للإنسان أن يصبر بينه وبين نفسه ويمكن أن يبتعد عن محل الهوى أو محل المشكلة أو يحجز نفسه, بالبيت، ففي هذه الحالة اعتزل، فيسهل الصبر عليه وإن كان مرًا، لأن اسمه صبر، ، لكن المصابرة مفاعلة. هناك طرف آخر يجرك للمشكلة .أنا يمكن أن أكون عصبي جدًا و أي أحد يعتدي مباشرة أتشاجر معه لكن مادام ليس هناك شجار وهم يعيدون عني أنا هادئ. ولذلك تجد بعض الناس ، سمته هادئ جداً وشكله هادئ جدًا وفجأة تجده نار تحرق، فأنت تتعجب لم يكن يظهر عليه أنه هكذا لكن لما جعل المحك صار نارًا تحرق، والذي مثل هذا لا يظهر أبدًا أنه عصبي .طالما أنه لا يوجد من يعصبه ,لكن إذا كان هناك من يعصبك باستمرار المطلوب منك صبر فوق صبر.
يقول ابن الجوزي رحمه الله: "صابر عطش الهوى في هجير المشتهى،" الهجير شدة الحر. انظر عندما,تكون في صحراء وفي رمضاء تشوي الجلود والشمس تحرق الجلود وتغلي منها الرؤوس وستموت لكي تشرب، وهذا محل العطش أو محل شدة العطش.يقول إذا جاءك الهوى، تهوى شيئاً ما،.
مثلاً:كنت تحب تسمع الأغاني ، وكنت لا تنام إلا على الأغاني وأغنية معينة لها مواقف معك تتمني تسمع أغنية وأنت تبحث في الإذاعة لتسمع محطة القرآن الكريم مريت علي عدة إذاعات وأنت تقلب في الإذاعة وجدت الأغنية التي تحبها وكان لها وقع في قلبك ففي أوقات تتركها خمس دقائق، أربع دقائق وتحس أن قلبك يتحرك يمكن تسمع الأغنية إلي آخرها ثم بعد سماعها استغفر الله استغفر الله . هذه وأمثالها
من يريد السلام لابد أن يبتعد عن محل الفتنة، فأي هوى كان يفعله يمكن في لحظات نقصان الإيمان يأتي الهوى،و يمكن أن يشتد عليه.
فيقول ابن الجوزي" صابر عطش الهوى في هجير المشتهى وإن أمضّ وأرمض فإن وصلت إلى الغاية في الصبر فاحتكم وقل". يريد أن يقول إذا جاءك الهوى في هجير المشتهى، تتمني فعله, وستموت إن لم تفعله .فربط الله عزّ وجلّ على قلبك وصبرت وتجاوزت الأزمة.إذا وصلت لهذه المرحلة فاحتكم وقل، ساعتها تقول نحن هنا.
ابن الجوزي يقول هذا الكلام: على افتراض أن الذي وصل إلى هذا سيحتكم ويقول. لكن الواقع غير ذلك، لأن من وصل إلى هذه يخاف على عمله أن لا يقبل. لو وصل لهذا المستوى، يتجاوز الهوى ويصبر على حز الغلاصم ونجا، هؤلاء أهل التقوى. فهذا لايحتكم ولا يقول، ولكنه خائف أن لا يقبل عمله إذا وصل إلى هذه الدرجة.
كما في الحديث، وإن كان ضعيفًا، و كثير من الناس يحتج به، عندما قرأت عائشة قول الله عز وجل . ﴿وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ﴾(المؤمنون:60) “قالت : يارسول الله، أهذا الزاني يزني والسارق يسرق”، إذ معنى الآية ﴿وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا﴾أي يفعلون الفعل ﴿وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ ﴾ خائفون ﴿أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ﴾ فيحاسبهم على ماكان منهم. من الذي يعمل العمل وهو خائف؟ الذي عمل مخالفة، وعلى ذلك عائشة ك - على فرض ثبوت الحديث- لم تفهم إلا أن هذا عاصي، وإلا العبد عندما يكون مطيع لماذا يخاف ؟ فقال لها النبي ﷺ “لا يا ابنة الصديق هؤلاء أقوام أتوا بصلاة وزكاة وصيام وصدقة ثم يخشون أن لا يُتقبل منهم" في إسناده انقطاع.
لكن هناك شواهد كثيرة أخرى حتى من فعل الصحابة السنة العملية للصحابة وهم يأتمون برسول الله ﷺ.
النبي عليه_ الصلاة والسلام_ كما نعلم من حديث أنس وغيره حديث المغيرة ابن شعبة أنه كان يصلي حتى تتفطر قدماه، فيقال له في ذلك كما"قالت عائشة له:"لقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر، قال: أفلا أكون عبدًا شكورً" ثم بعد ذلك لا يوفي نعم الله عليه و يبين بجلاء أنه ﷺ لن يدخل الجنة بعمله، إلا أن يتغمده الله عز وجل برحمته.
العبد إذا أراد أن ينظر أيدخل الجنة بالعمل أم لا، لا، لن يدخل بالعمل لأن المسألة مسألة موازين. العبد يفعل الفعل، لا يجوده عادةًً، يصلي الصلاة ويمكن أن يأخذ خمسها فقط، أو يأخذ عشرها،أو يأخذ ربعها، إذا عند كل صلاة يأخذ ربع وأوقات أخري لا يأخذ شيء المفروض أن صلاته توزن، توضع في الكفة ثم نري نعم الله عز وجل في الكفة الثانية، كلنا سنضيع لو المسألة كذلك، إلا أن يتقبل الله عز وجل منا إذا بذلنا أقصى ما في وسعنا حتى وإن كان قليلا ولكن تصل إلى سقف طاقتك.
الإنسان إذا وصل إلى هذه الدرجة"فاحتكم وقل." ابن الجوزي يقول إذا أنت وصلت إلى هذه المرحلة حينئذ تكون وصلت إلى مقام من لو أقسم على الله لأبرّه.
ثم ذكر ابن الجوزي رحمه الله نماذج لمن لو أقسم على الله لأبره.
قال:"تالله لولا صبر عمر ما انبسطت يده بضرب الأرض بالدرة،"الدرة عصا لينة كانت مع عمر ابن الخطاب ت. وكان عمر يضرب بها بعض الصحابة ومع ذلك لم يكن يغضب من عمر أحد،لصدقه ت، جعل الله عز وجل له من المهابة و المكانة و المحبة في قلوب الصحابة و في قلوب التابعين ما جعلهم يتجاوزون هذا المعني.
أي رجل يبتليه الله عز وجل بالإمارة، لابد أن يتسلح بسلاح الصبـر والحلـم والسخــاء. لا يسود إلا بهؤلاء .
الصبر عصب الولاية، عصب الإمارة ، أيِّ إنسان يتولى منصباً من المناصب لابد أن يكون صبــورًا وحليمــًا وسخيــًا، لأن الإدارة كلها مشاكل، الإدارة تحتاج إلى حزم، والحزم أكثر الناس يتجاوزون حدوده، فهذا أتي بشفاعة ، أنا إنسان لي منصب معين وشخص ما أتي لي بشفاعة , وهذه الشفاعة سأتجاوز بها الحكم الشرعي: فيقول من يطلب الشفاعة من أجلي ثم يذكره بما بينهما من علاقات وود وليس بعيداً أن يأتوا له بهدية يكسر عينه بها
فالإنسان الذي في الإدارة لو تجاوز لهذا وهذا وهذا فسدت الإدارة، فيحتاج أن يصبر. نصيحة الشيخ للشباب القائم على الدعوة،:
إيّاك أن تتلبس بشيء من الإدارة، لأن عدّة العالم و عدّة الداعي إلى الله عز وجل تختلف عن عدّة الإداري. الإدارة تريد حزماً ,وأنك لا تجامل، لكن عدّة الداعي أن يُصبر المشتكي، فلو أتي له مشتكي قائلاً له أنا فلان قال لي كذا وكذا شتمني وأحرجني أمام الناس فأنا كداعي أربض عليه مصبراً إياه بأنه أخوه فالتمس له سبعون عذرا، ولاتحمل كلامه على الشر وأن تجد لها محملاًً ،وحسن الظن في الله وفي أخيك المسلم، وحسن الظن ليس له أي مشاكل وسوء الطن له مشاكل ثم يقبل رأسه حتى يرضيه فهنا لم نعالج الموضوع, كل المسألة صبّرتُ و أنهيت، والمشكلة مازالت قائمة. فأنا.
لو دخلت في الإدارة بأخلاق الداعي إلى الله لن تنجح الإدارة، ولو دخلت الدعوة إلى الله عز وجل بأخلاق الإداري لن تنجح الدعوة.
لأنني سأكون حينئذ غليظاً، لن أترفق مع أحد لن أتلطف مع أحد، وأصُك صك الجندل ولو خرجت روحه في أي شعبة من الشعاب لا يضرني إلي أين ذهب .
مثلا: أنا رجل مثلاً لي قبول في المكان الذي أنا فيه، قالوا لي نريدك رئيس مجلس إدارة المسجد، أو رئيس مجلس إدارة الجمعية، وهذه الجمعية لها نشاطات اجتماعية للفقراء و المرضى فصرت رئيس مجلس الإدارة وجاء لك أحد الأشخاص يريد أشياء ليست من حقه فأجبته بالرفض فلم يتقبل الأمر فكانت النتيجة حدوث مشادة بينكما علي إثرها أُخرِج، خارج الجمعية ثم بعدها كنت خطيباً للجمعة وجلست تتكلم عن حسن الأخلاق وتحث علي حسن الخلق وأن تعامل أخوك المسلم بالصبر وتصبر علي أذاه وتقابله بالبشر, ولا تعبس في وجهه فيكون من الحاضرين هذا الشخص الذي رفضت شفاعته وحدثت مشادة بينكما فيتعجب ماذا يقول هذا الخطيب وهو من يومين فقط طردني من الجمعية فيرد قائلاً اعمل بما تقول به فيسقط هذا الرجل ويسقط مايقوله نظرًا لأنه حاول أن يحزم مع أنه كان محقًا في الحزم، ولم يرض يعطي أي إنسان لأن اللوائح لاتسمح بهذا،وأنا لا أستطيع فعل شيء مثل هذا إذا عندما يستخدم الإداري أخلاق الداعية وليس معني ذلك أن الإداري يكون غليظاً ولكن يكون حازماً لا متجاوزاً حده ولا بذيْ اللسان فهذا الحزم يحتاج لصبر فعمر ابن الخطاب كان أمير المؤمنين، كيف كانت سيرته وكيف كان صبره وكيف كان إذا ضرب بالدرة لا يتغير قلب أحد عليه. هذا مانعرفه في المرة القادمة إن شاء الله تعالي
والله سبحانه وتعالى أسأل أن يجعل ما قلته لكم زادًا إلى حسن المصير إليه و عتادًا إلى يمن القدوم عليه إنه بكل جميل كفيل و هو حسبنا ونعم الوكيل و صلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين.

* * *

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 - 12:41